نبلاء الاسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحباً بك زائرنا الكريم
يسعدنا تسجيلك في منديات نبلاء الاسلام لتكون من اسرة هذا البيت الراقي بكم ولكم

نبلاء الاسلام

اسلامي علي منهج اهل السنه بفهم سلف الامه
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 موقف الأطباء من ختان الإناث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابودجانه
صاحب الموقع
ابودجانه

الساعة الان :
رسالة sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عددخلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
موقف الأطباء من ختان الإناث 6b826fcde0
موقف الأطباء من ختان الإناث 174856_170821502968070_6471467_n
ذكر

عدد المساهمات : 1615
تاريخ التسجيل : 05/05/2011
العمر : 57
الموقع : nobalaa.forumegypt.net
المزاج : مبسوط


موقف الأطباء من ختان الإناث Empty
مُساهمةموضوع: موقف الأطباء من ختان الإناث   موقف الأطباء من ختان الإناث Emptyالخميس 19 مايو 2011, 6:25 pm



موقف الأطباء من ختان الإناث



انقسم الأطباء إلى فريقين :


الأول
: المعارض لختان الإناث ، ومن يرى أنه ضار ، ولابد من الإقلاع عنه .


ومن
هؤلاء :


* الدكتور إسماعيل سلام وزير الصحة الذى أصدر قراراً رقم 261 بمنعه
نهائياً بتاريخ 8/7/1996م ([1])
.


* ومنهم الدكتور رشدى إسماعيل ، وكوكب حفنى ناصف ([2])
، ومنهم الدكتور حمدى بدراوى ، والدكتور يحيى الرخاوى ([3])
.


* ومن هؤلاء الدكتور محمد الحديدى الذى تحدث عن أضرار الختان بحماس
شديد ([4])
، ثم تحدث عن الختان فى الإسلام وأدلته من السنة ، ثم قال : " وهذا عين ما أوردته
فى محاضرتى عن وجوب ختان المرأة فى بعض الحالات الشاذة التى يكون فيها " البظر " أو
الشفران مستهجناً لكبره أو غلظه ، فإن ذلك ولاشك أكرم لها وأجمل وأقوم من الناحية
الجنسية " ([5])
، ثم بعد أن تحدث عن اختلاف الفقهاء فيه وأنهم يقولون إنه فى الأنثى يكون بقطع أدنى
جزء من الجلدة التى فى أعلى فرج المرأة قال : " وهذا ما اتفقنا عليه طبياً . هذا ما
استطعت أن أسوقه إليكم فى هذا الموضوع الخطير ، وآمل أن أكون قد وفيت البحث حقه،
وأبنت الغامض فيه ، فتستطيعون أن تبنوا حكمكم لى أو علىّ مجردين عن الهوى ، وغير
مسوقين بحكم العادة ووحى العرف ، بل إلى الحكم الصحيح العام ، ومحاولة إصلاح أخطاء
متفشية فى المجتمع المصرى لا أصل لها فى الدين ولا فى العلم ، بل تتنافى معهما "
([6])
.


وإننى
ألاحظ التناقض فى كلام الدكتور محمد الحديدى حيث ذكر الأحاديث التى وردت فى ختان
الإناث وأنه يذهب إلى وجوبه فى بعض الحالات الشاذة وبعد أن ذكر أن الفقهاء يقولون :
إن ختان الأنثى يكون بقطع أدنى جزء من الجلدة التى فى أعلى الفرج قال : " وهذا ما
اتفقنا عليه طبياً " ثم يقول فى نهاية كلامه ما يفهم منه أن الختان خطأ متفشى فى
المجتمع المصرى لا أصل لـه فى الدين ولا فى العلم بل يتنافى معهما .


* ومن هؤلاء أيضاً الدكتور محمد فياض الذى ألف كتابه " البتر
التناسلى للإناث " لمحاربة ختان الإناث فى مصر ، ومما ورد فى هذا الكتاب تحت عنوان
" قضية ختان الإناث أما المحاكم المصرية " قال : " ومع أن موقفى الرافض للختان واضح
، ومع أننى أؤيد تماماً وزير الصحة الحالى الأستاذ الدكتور - إسماعيل سلام – فى
موقفه الحاسم من الختان فإننى أسرد هنا خلاصة لقضية الختان فى المحاكم من أجل
استكمال جوانب صورة الختان فى مصر ليكون كتابى هذا شاملاً ، وليس تأييداً لموقفى
الذى يدين هذه العملية ، بل ويجرمها " ([7])
.


وقد
اعتمد هؤلاء الأطباء وغيرهم فى رفضهم لختان الإناث على ما يلى :


1- أن
القرآن الكريم خلا من أى إشارة إلى هذه العملية فى الرجل أو المرأة ([8])
، فهو ليس من الإسـلام فى شئ بل هو وحشية وظلم وبطش، وطغيان لا يقره عقل ، ولا طب ،
ولا دين ، إنه منكر .


2-
أننا لو قرأنا حديث الرسول الكريم مع أم حبيبة – إن صح الحديث دون مطعن عليه – لو
قرأناه فى شئ من التعقل الذى يصاحبه جلاء بصيرة وصفاء نفس لرأينا أن الرسول لم يقر
أم حبيبة على عملها، ولعله استنكر ، فعدل لها عملها إن كانت لابد فاعلة .


3- إن القول بأن الأعضاء التى يقطعها الختان
حساسة لدرجة أن احتكاكها بالملابس يجلب الاشتهاء هراء بعيد عن الصواب .


4- أن
كتب الحديث ليس فيها شئ عن ختان الإناث .


5- أن
حديث " الختان سنة للرجال مكرمة للنساء " حديث ضعيف رواه مدلس ، فكيف يؤخذ منه حكم
شرعى .


6- أن
الحديث الصحيح :" الفطرة خمس : الاختتان ، والاستحداد ، وقص الشارب ، وتقليم
الأظافر ، ونتف الإبط " يقصد به ختان الرجل وليس المرأة .


7- أنه
ليس فى فقه الأئمة ما يشير إلى ختان البنات من قريب أو بعيد ([9])
.


8- أنه
يسبب البرود الجنسى أو الضعف الجنسى .


9- أن
هذا يدفع الزوج إلى تناول المخدرات التى يعتقد أنها تفيده للوظيفة الجنسية ، وذلك
محاولة منه لإرضاء زوجته ([10])
.


10- أن
قول الرسول - صلى الله عليه وسلم - لم يصل إلى حد الدعوة الصريحة ولا الأمر ، بل
ترك ذلك لظروف المسلمين ، وأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - أبعد حديثه عن صيغتى
الأمر والتحذير كأنه كان يود أن يحرم ختان البنات بالتدريج كما حرم الدين الخمر
بالتدريج ، ولكنه ترك الأمر لتطور الظروف ، واختلاف المكان والزمان والعرف ([11])
.


11- أن
للختان أضراراً بدنية ونفسية كثيرة منها الانتهاك البدنى والتشويه الفورى لأعضاء
حسية لها وظائفها الهامة والآلام التى تتعرض لها البنت آلام شديدة ويحدث النـزف
ويحدث التهاب فى الجرح وينتشر الالتهاب إلى الجهاز التناسلى الداخلى كما ينتقل إلى
مجرى البول والمثانة والكلى وينتج عنه العقم وحرمانها من ذروة اللذة الجنسية ،
بالإضافة إلى الصدمة النفسية وضعف الرغبة الجنسية وغيرها ؛ لأن نسباً كبيرة من
الطلاق بعد الزواج بسبب هذا الموضوع ([12])
وأن هذا دفع بعض الأزواج إلى تناول المخدرات ، وأنه امتهان للمرأة واعتداء على
حقوقها .


12-
قول الشيخ شلتوت خرجنا من استعراض المرويات فى مسألة الختان إلى أنه ليس فيها ما
يصح أن يكون دليلاً على السنة الفقهية ، فضلاً عن الوجود الفقهى . والذى أراه أن
حكم الشرع فى الختان لا يخضع لنص منقول وإنما يخضع فى الذكر والأنثى لقاعدة شرعية
عامة، وهى : أن إيلام الحى لا يجوز شرعاً إلا لمصالح تعود عليه وتربو على الألم
الذى يلحقه ختان الذكر ونحن إذا نظرنا إلى الختان فى ضوء ذلك الأصل نجده فى الذكر
غيره فى الإناث فهو فيهم ذو مصلحة تربو بكثير عن الألم الذى يلحقهم بسببه . . .
ختان الأنثى . . أما الأنثى فليس لختانها هذا الجانب الوقائى حتى يكون كختان أخيها
" ([13])
.


13-
قول مؤيدى الختان بأن الختان يمنع الإفرازات الدهنية من البظر والشفرين الصغيرين
والتى ينتج عنها رائحة كريهة تسبب التهاب المكان ومجرى البول وغيره ، يرد عليه بأن
الإسلام دين النظافة والطهارة ولا أظن أن المرأة المسلمة لا تعرف الاستنجاء ، ولا
تعرف كيف تنظف نفسها ([14])
.


14-
أنه لم يثبت أن بنـات الرسول - صلى الله عليه وسلم - ختن ، ومادام الرسول - صلى
الله عليه وسلم - لم يختن بناته فهو ليس بسنة .


15- أن
السعودية وهى التى تطبق أحكام الشريعة لا يتم فيها الختان للبنات ([15])
.


16-
يرى الدكتور محمد فياض أن الختان اتباع لألاعيب الشيطان وتغيير لخلق الله حيث قال
تحت عنوان "الختان اتباع لألاعيب الشيطان": " قبل أن أطوى الصفة الدينية فى حديثى
عن الختان يهمنى أن أسهم باجتهاد متواضع أستند فيه إلى آيات الله المحكمات فى
القرآن الكريم ، فأقول : إن ختان الأنثى هو اتباع لألاعيب الشيطان ، تعالوا نقرأ
الآية رقم 119 من سورة النساء لنجد أن الشيطان بعد أن عصى ربه ، فيقول عمن سيتبعونه
:
) وَلأُضِلَّنَّهُمْ
وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ
وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ الله
( أى أن الشيطان سيأمر أتباعه بأن يقطعوا آذان الحيوان ، وبذلك
يغيرون ما خلقه الله ، هيا بنا نأخذ هذا الحكم الصريح والنص الواضح ننقله إلى موضوع
ختان الإناث ، فسنجد أن الله قد خلق المرأة فأبدع تصوير جسدها ، وجعل لكل جزء فيه
مهمة ووظيفة ، ومنها أجزاء حساسة مثل عضوها التناسلى الذى أبدع تصميمه، وجعل فيه
جزءاً ذا أهمية بالغة الحساسية مسئولة عن بلوغ الأنثى مرحلة الإشباع والارتواء ،
السؤال الآن : إذا كان من يقطع آذان الحيوان متبعاً للشيطان مغيراً لخلق الله ،
أفليس من يزيل هذا الجزء الحساس من الأنثى بالختان مغيراً لخلق الله ؟ وبالتالى
أفلا يكون من أتباع الشيطان ؟ ولماذا التساؤل وقد كفانا الله مئونة البحث ، فقال جل
شأنه فى بقية الآية الكريمة التى نتحدث عنها :
) وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ الله فَقَدْ
خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا
( ([16]) .

الثانى
: المؤيد لختان الإناث


1-
ومن هؤلاء وزير الصحة الدكتور على عبد الفتاح حيث أصدر قراره رقم 10754/3 بتاريخ
19/10/1994م بمنع إجراء عمليات الختان بغير الأطباء ، وفى غير الأماكن المجهزة لذلك
بالمستشفيات العامة والمركزية ، وتنفيذ قانون مزاولة المهن الطبية ، وأن تقوم كل
مستشفى تعليمى أو عام أو مركزى بتحديد يومين أسبوعياً لإجراء عملية ختان الذكور
ويوماً آخر لاستقبال الأسر الراغبة فى ختان الإناث ([17])
. وهذا القرار يفهم منه أنه مؤيد لختان الإناث وموافق عليه .


2-
ومنهم الدكتور أحمد خفاجى حيث ذكر أن هناك من يتركون ختان الإناث ، وهناك من يقومون
بتشويه الأنثى فيستأصلون البظر كله ، والشفرين الصغيرين ، وكذلك الكبيرين ، وبعد أن
تحدث عن فوائد ختان الذكر والأنثى قال : " وال . . . حينما يتكلم عن ختان الأنثى ،
وكونه جريمة وتشويهاً للأنثى فنحن نتفق معه إذا كان يتكلم عن التشويه الذى ذكرناه
آنفاً ، أما إذا كان يدعو إلى منع هذه السنة الكريمة كلية ، فإنه بذلك يدعو إلى
الفجور لا إلى الفضيلة والمحافظة على حقوق الأنثى التى نحرص نحن عليها أكثر منه حيث
نجعلها فى صورة غير مرهقة لها ، ولا مضرة بها ولا بغيرها " ([18])
. وقد قال أيضاً : " ونحن نتفق كلية مع الذين يحاربون الختان بهذه الطريقة البشعة
المشوهة للأنثى ، أما إزالة جزء معين من البظر ، فإنه تعديل لهذه الشهوة التى قد
تؤذى الأنثى ، وترهقهـا ، وتكون سبباً فى عدم إشباعها من الطرق الطبيعية عن طريق
زوجها ، وحافزاً لها على تكملته من طرق أخرى " ([19])
.


3-
ومنهم الدكتور حامد الغوابى الذى قال فى مقال لـه بعنوان "ختان البنات بين الطب
والإسلام " بعد أن ذكر أدلة المانعين للختان وبعض أحاديث الرسول - صلى الله عليه
وسلم - فى ذلك : " هذا وإن عملية الختان الصحيحة من الوجهة الطبية أن لا يقطع (
البظر ) من جذوره ، بل يقطع جزء منه فتقطع الحشفة وجزء من العضو ، وهذا الجزء
الأعلى هو ذو الحساسية الشديدة ، ثم يبقى جزء منه توجد فيه أيضاً الحساسية ، ولكن
بدرجة أقل هذا وإن الأطباء الذين استفتتهم هذه المجلة وغيرها من المجلات يقولون إن
الختان يحرم المرأة من الشعور الصحيح باللذة الجنسية لكن الحقيقة التى لا مرية فيها
أن الفتاة التى استهدفت لعملية الختان قلَّت فيها حساسية الشهوة نوعاً ما ، بخلاف
التى لم يعمل لها الختان ، فإن أى احتكاك ( بالبظر ) حتى بثوبها يحرك فيها حساسية
شديدة ، ربما لا يؤمن جانبها فى بعض الفتيات ، وأما المتـزوجة فالشعور لا يزال فيها
، لكنه شعور غير فياض ، رزين غير عابث ، مضبوط زمامه غير منفلت ، فالتأثير الجنسى
لم ينعدم فى المرأة بعد ختانها ، إنما وجد بمقدار إن زاد أضر بها
.


هذا
وإنى أرى فائدة الختان للبنات تتلخص طبياً فيما يأتى :


أولاً
: الإفرازات الدهنية المنفرزة من ( الشفرين الصغيرين ) ([20])
إن لم يقطعهما مع جزء من البظر فى الختان تتجمع وتتـزنخ ويكون لها رائحة غير مقبولة
، وتحدث إلتهابات قد تمتد إلى المهبل ، بل إلى قناة مجرى البول وقد رأيت حالات
كثيرة بهذه الالتهابات فى بعض السيدات سببها عدم الختان .


ثانياً
: هذا القطع كما أشرنا يقلل الحساسية للبنت حيث لا شئ لديها ينشأ عنه احتكاك جالب
للاشتهاء وحينئذ لا تصير البنت عصبية من صغرها ، وصدق رسول الله - صلى الله عليه
وسلم - " أن الختان مكرمة للنساء وهو أشرق للوجه " إذا لم يستأصل فى الختان ( البظر
) كله وإلا كانت المرأة عصبية المزاج ، صفراء اللون ، ونرى أن الختان يجب أن يقوم
به الأطباء والحكيمات المتمرنات ، لا أن يترك لهؤلاء النساء الجاهلات " ([21])
.


4-
ومن هؤلاء الدكتور محمد على البار الذى ذهب إلى أن الختان سنة وفيه فوائد كبيرة حيث
قال : " والختان فى النساء سنة ، ويقطع شئ من البظر ، والبظر فى المرأة يقابل
القضيب فى الرجل إلا أن حجمه صغير جداً ولا تخترقه قنـاة مجرى البول ، وعلى البظر
قلفة ، وإن كانت صغيرة ، ولها عيوب القلفة فى الرجل ، إذ تتجمع فيها الإفرازات،
وتنمو الميكروبات ، والبظر عضو حساس جداً مثل حشفة القضيب ، وهو عضو انتصابى كذلك ،
ولا شك أنه مما يزيد الغلمة والشبق ، وذلك من دواعى الزنا إذا لم يتسنَّ الزواج ،
ومع هذا فقد أمر الرسول - صلى الله عليه وسلم - الخاتنة أن تزيل شيئاً يسيراً من
البظر ، ولا تخفض حتى لا تصاب المرأة بالبرود الجنسى ، فقد روت أم عطية قولـه - صلى
الله عليه وسلم - : " إذا ختنت فلا تنهكى ، فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب للبعل "
([22])
، وقالت ميمونة أم المؤمنين - رضى الله عنه - : " إذا خفضت فأشمى (أى ارفعى) ولا
تنهكى ، فإنه أسرى للوجه وأحظى لها عند زوجها"([23])
، وهكذا تتضح حكمة الختان فى الرجال والنساء...([24])
، وتبدو ملة أبينا إبراهيم الذى سمانا المسلمين . . . . ([25])
والذى سن لنا الختان . . . تبدو ناصعة نقية تهتم للصغير كما تهتم بالكبير ، والختان
من المسائل التى تبدو هينة بسيطة . . . ولكن فى طياته خير كثير . . . ، وفى تركه
أذى وشر مستطير. واتباع هذا الدين فى الصغير والكبير ،... وفى الحقير والخطير هو
السبيل الوحيد للنجاة من خزى الدنيا وعذاب الآخرة . . . والله الهادى إلى سواء
السبيل " ([26])
.


5-
ومنهم الدكتور منير محمد فوزى أستاذ أمراض النساء والتوليد بطب عين شمس وقد جاء
رأيه فى حكم الختان وفى كيفيته ورده على معارضى الختان فى الجرائد والمجلات وأبحاث
مقدمة من الجمعية المصرية للأخلاقيات الطبية المشهرة برقم 4448 لسنة 1997م وبحث
مقدم للمجلة المصرية للجمعية المصرية لأمراض النسـاء والتوليد أكتوبر سنة 1996م
العدد (22) رقم (4) حيث ذكر عن حكمه أنه
سنة مؤكدة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم ، ولها دليلها من سنة رسول الله - صلى
الله عليه وسلم - كما بين ذلك شيخ الأزهر السابق ، والسنن يؤديها الإنسان على قدر
طاقته ، لكن لا يجب تعطيلها بقرار أو قانون ، ولا يجب منع من يريد إتيانها كما فعل
الوزير ([27])
أما كيفيته ورده على معارضى الختان سيأتى فى المباحث الخاصة بذلك .


6-
بيان نقابة الأطباء الذى ينفى تأييد نقابة الأطباء لقرار وزير الصحة بمنع إجراء
ختان الإناث بتاريخ 6/8/1966م .


7-
تصريح الدكتورة ماجدة الشربينى وكيل أول وزارة الصحة الذى تؤكد فيه وجود حالات
يتحتم فيها إجراء ختان الإناث لضرورة طبية ملحة للحماية من الالتهابات والمضاعفات
وتقدر بـ 30% من الفتيات ([28])
.


8-
ذكر الدكتور منير فوزى أن الدكتورة سوسن الغزالى أستاذ الصحة العامة والطب السلوكى
بطب عين شمس ومديرة وحدة الطب السلوكى قدمت بحثاً بتاريخ 27 سبتمبر سنة 1997م إلى (
الندوة المصرية فى أخلاقيات الممارسات البيولوجية ) التى نظمتها لجنة اليونسكو
بجمهورية مصر العربية وأكدت فيه عدم حدوث الأضرار المزعومة لختان الإناث الذى
يلتـزم به معظم المصريين ص7 ، وأكدت ضرورة إجراء ختان الإناث تحت رعاية طبية أفضل
بالمستشفيات الحكومية وبواسطة الأطباء لمن يرغب من الأهل ([29]).


9-
من المؤيدين لختان الإناث الدكتورة صافيناز السيد شلبى حيث أوصت بأنه يجب أن يمكن
الذين يرغبون فى ذلك لبناتهم بطريقة كريمة وصحية عن طريق مختصين لهم معرفة
بالممارسة الطبية ، كما أوصت بممارسة الختان من الدرجة الأولى فقط ([30])
.











([1]) البتر التناسلى للإناث ، ص102
.



([2]) الزواج المثالى ، ص27 وما بعدها .


([3]) جاء ذكرهم فى حلقة التلفاز المصرى المصرى يوم الاثنين 7/5/2001م فى
برنامج " كلمة حق " على القناة الأولى .



([4]) انظر : ختان الأولاد بين الطب والإسلام – من كتاب الختان لأبى بكر
عبد الرازق ، ص67 – 70 .



([5]) انظر : ختان الأولاد بين الطب والإسلام – من كتـاب الختان لأبى بكر
عبد الرازق ، ص71 .



([6]) انظر : ختان الأولاد بين الطب والإسلام – من كتاب الختـان لأبى بكر
عبد الرازق ، ص71 .



([7]) البتر التناسلى ، ص99 .



([8]) ختان الأولاد بين الطب والإسلام للدكتور محمد الحديدى – من كتاب
الختان لأبى بكر عبد الرازق ، ص71 ، والبتر التناسلى للإناث ، ص110 .



([9]) الختان لأبى بكر عبد الرازق فى المقدمة
ص8



([10]) الزواج المثالى ، ص22 – 36 ، وانظر كتاب :

MANUAL OF CLINICAL PROBLEMS
IMOPSTETRIES AND GYNECOLOGY .
، ص359 .


([11]) الزواج المثالى ، ص25 .



([12]) الزواج المثالى ، ص44 – 52 ، والبتر التناسلى للإناث ، ص30 – 35 ،
ص37 ، وكتاب – دكتور ميخائيل ريفلين ، ص359 واسمه :


MANUAL OF CLINICAL PROBLEMS
IMOPSTETRIES AND GYNECOLOGY .



([13]) الفتاوى ، ص332 – 333 .



([14]) الزواج المثـالى ، ص29 ، وحلقة التلفـاز المصرى فى برنـامج كلمة حق
فى 7/5/2001م .



([15]) كان ذلك فى الحلقة التى أذيعت فى التلفاز المصرى فى برنـامج كلمة
حق يوم 7/5/2001م .



([16]) البتر التناسلى للإناث ( ختان البنات ) ، ص188 .


([17]) البتر التناسلى للإناث للدكتور محمد فياض ، ص101 .


([18]) حكم الإسلام فى الختان ، ص28
.



([19]) حكم الإسلام فى الختان ، ص27
.



([20]) فى كتاب الختان ص50 " العظيمين " وهو خطأ مطبعى قد ذكر ذلك الدكتور
حامد الغوابى بعد ذلك .



([21]) ختان البنات بين الطب والإسلام للدكتور حامد الغوابى وهو فى كتاب
الختان لأبى بكر عبد الرازق ، ص50 – 51 .



([22]) سبق تخريجه ص23 من هذا البحث .


([23]) سبق تخريجه ص23 من هذا البحث .


([24]) فقط فى الأصل .


([25]) فقط فى الأصل .



([26]) خلق الإنسان بين الطب والقرآن ، ص33 – 34 .


([27]) جريدة حريتى بتاريخ 25/8/1996م
.



([28]) مجلة آخر ساعة يوم 28/8/1996م
.



([29]) مجلة آخر ساعة يوم 28/8/1996م
.



([30])انظر
: FEMALE CIRCUMCISION IN ARURAL
COMMUNITY IN EGYPT
إعداد الدكتورة صافيناز السيد شلبى مدير إدارة الصحة العامة وطب
المجتمع ، كلية الطب جامعة طنطا ، ص11 .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nobalaa.forumegypt.net
ام سيف الله
الاداره
الاداره
ام سيف الله

الساعة الان :
رسالة sms :
موقف الأطباء من ختان الإناث 121310221240v8s17mvpep60tcqg9
موقف الأطباء من ختان الإناث 174856_170821502968070_6471467_n
انثى

عدد المساهمات : 1657
تاريخ التسجيل : 05/05/2011
العمر : 42
الموقع : http://nobalaa.forumegypt.net/
المزاج : سعيده


موقف الأطباء من ختان الإناث Empty
مُساهمةموضوع: رد: موقف الأطباء من ختان الإناث   موقف الأطباء من ختان الإناث Emptyالخميس 09 يونيو 2011, 3:23 am

فعلا يا أخى تضارب فى الاراء بين المعارض والموافق
انما يقودا رسول الله صلى الله عليه وسلم
لك جزيل الشكر

http://www.mktaba.org/img/sign_02.gif
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابودجانه
صاحب الموقع
ابودجانه

الساعة الان :
رسالة sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عددخلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
موقف الأطباء من ختان الإناث 6b826fcde0
موقف الأطباء من ختان الإناث 174856_170821502968070_6471467_n
ذكر

عدد المساهمات : 1615
تاريخ التسجيل : 05/05/2011
العمر : 57
الموقع : nobalaa.forumegypt.net
المزاج : مبسوط


موقف الأطباء من ختان الإناث Empty
مُساهمةموضوع: رد: موقف الأطباء من ختان الإناث   موقف الأطباء من ختان الإناث Emptyالأحد 19 يونيو 2011, 1:20 am

موقف الأطباء من ختان الإناث Images?q=tbn:ANd9GcRxazSVasyavuuygG4zJ9R3nKnkfAqyR88_yRPXAJTLFeGoYuZRGw
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nobalaa.forumegypt.net
 
موقف الأطباء من ختان الإناث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبلاء الاسلام :: الختان :: حملة نبلاء الاسلام لمشروعية الختان-
انتقل الى: