نبلاء الاسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحباً بك زائرنا الكريم
يسعدنا تسجيلك في منديات نبلاء الاسلام لتكون من اسرة هذا البيت الراقي بكم ولكم

نبلاء الاسلام

اسلامي علي منهج اهل السنه بفهم سلف الامه
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 من فضائح اليهود وقبائحهم المنكرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابودجانه
صاحب الموقع
avatar

الساعة الان :
رسالة sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عددخلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته


ذكر

عدد المساهمات : 1611
تاريخ التسجيل : 05/05/2011
العمر : 56
الموقع : nobalaa.forumegypt.net
المزاج : مبسوط


مُساهمةموضوع: من فضائح اليهود وقبائحهم المنكرة   الخميس 26 مايو 2011, 1:25 am

من فضائح اليهود وقبائحهم المنكرة

الوجه الخامس أن يقال لمورد هذا السؤال إن كان من الأمة الغضبية إخوان القردة: ألا يستحي من إيراد هذا السؤال من آباؤه وأسلافه كانوا يشاهدون في كل يوم من الآيات ما لم يره غيرهم من الأمم؟! وقد فلق الله لهم البحر وأنجاهم من عدوهم وما جفت أقدامهم من ماء ا لبحر حتى قالوا لموسى: (اِجعَل لَنا إِلهاً كمَا لَهُم آَلِهَة، قالَ إِنّكُم قَومٌ تَجهَلون) ولما ذهب لميقات ربه لم يمهوله أن عبدوا بعد ذهابه العجل المصوغ، وغلب أخوه هرون معهم ولم يقدر على الإنكار عليهم، وكانوا مع مشاهدتهم تلك الآيات والعجائب يهمون برجم موسى وأخيه هرون في كثير من الأوقات والوحي بين أظهرهم!! ولما ندبهم إلى الجهاد قالوا (إِِذهَب أَنتَ وَرَبُكَ فَقاتِلا إِنّا هَهنا قاعِدون) وآذوا موسى أنواع الأذى حتى قالوا: إنه آدر - أي منتفخ الخصية - ولهذا يغتسل وحده، فاغتسل يوما ووضع ثوبه على حجر ففر الحجر بثوبه فعدا خلفه عريانا حتى نظر بنو إسرائيل إلى عورته فرأوه أحسن خلق الله متجردا، ولما مات أخوه هارون قالوا: إن موسى قتله وغيبه.
فرفعت الملائكة لهم تابوته بين السماء والأرض حتى عاينوه ميتا، وآثروا العود إلى مصر وغلى العبودية ليشبعوا من أكل اللحم والبصل والقثاء والعدس. هكذا عندهم. والذي حكاه الله عنهم أنهم آثروا ذلك على المن والسلوى؛ وإنهماكهم على الزنا وموسى بين أظهرهم وعدوهم بإزائهم حتى ضعفوا عنهم ولم يظفروا بهم، وهذا معروف عندهم، وعبادتهم الأصنام بعد عصر يوشع بن نون والسلوى؛ وإنهاكهم على الزنا وموسى بين أظهرهم وعدوهم بازائهم حتى ضعفوا عنهم ولم يظفروا بهم، وهذا معروف عندهم، وعبادتهم الأصنام بعد عصر يوشع بن نون معروف، وتحيلهم على صيد الحيتان في يوم السبت لا تنسه، حتى مسخوا قردة خاسئين، وقتلهم الأنبياء بغير حق حتى قتلوا في يوم واحد سبعين نبيا، في أول النهار وأقاموا السوق آخره كأنهم جزروا غنما وذلك أمر معروف، وقتلهم يحيى بن زكريا، ونشرهم إياه بالمنشار، وإصرارهم على العظائم، واتفاقهم على تغيير كثير من أحكام التوراة، ورميهم لوطا بأنه وطىء ابنتيه وأولدهما، ورميهم يوسف بأنه حل سراويله وجلس من امرأة العزيز مجلس المرأة من القابلتة حتى انشق له الحائط وخرجت له كف يعقوب وهو عاض على أنامله فقام وهرب. وهذا لو رآه افسق الناس وأفجرهم لقام ولم يقض غرضه، وطاعتهم للخارج على ولد سليمان بن داود لما وضع لهم كبشين من ذهب فعكفت جماعتهم على عبادتهما، إلى أن جرت الحرب بينهم وبين المؤمنين الذين كانوا مع ولد سليمان، وقتل منهم في معركة واحدة ألوف مؤلفة. أفلا يستحي عباد الكباش والبقر من تعيير الموحدين بذنوبهم؟! أولا تستحي ذرية قتلة الأنبياء من تعيير المجاهدين لأعداء الله؟! فأين ذرية من سيوف آبائهم تقدر من دماء الأنبياء ممن تقطر سيوفهم من دماء الكفار والمشركين؟! وألا يستحي من يقول في صلاته لربه: انتبه كم تنام يا رب استيقظ من رقدتك، ينخيه بذلك ويحميه من تعيير من يقول في صلاته (الحَمدُ ِلِله رَبِ العالَمين، الرَحمنِ الرَحيم، مالِكِ يَومِ الدين، إِياكَ نَعبُدُ وَإِياكَ نَستَعين) فلو بلغت ذنوب المسلمين عدد الحصا والرمال والتراب والانفاس ما بلغت مبلغ قتل نبي واحد ولا وصلت إلى قول إخوان القردة (إِنَّ اللَهَ فَقيرٌ وَنَحنُ أَغنياء) وقولهم (عَزير ابن الله) وقولهم (نَحنُ أَبناءُ اللَهِ وَأَحِباؤهُ) وقولهم: إِنَّ الله بكى على الطوفان حتى رمد من البكار وجعلت الملائكة تعوده، وقولهم: إنه عض أنامله على ذلك، وقولهم: إنه ندم على خلق البشر وشق عليه لما رأى من معاصيهم وظلمهم، وأعظم من ذلك نسبة هذا كله إلى التوراة التي أنزلها على كليمه. فلو بلغت ذنوب المسلمين ما بلغت لكانت في جنب ذلك كتفلة في بحرس، ولا تنس قصة أسلافهم مع شاؤل الخارج على داود فإن سوادهم الأعظم انضم إليه وشدوا معه على حرب داود، ثم لما عادوا إلى طاعة داود وجاءت وفودهم وعساكرهم مستغفرين معتذرين بحيث اختصموا في السبق إليه فبنغ منهم شخص ونادى بأعلى صوته: لا نصيب لنا في داود ولاحظ في شاؤل، ليمض كل منكم إلى خبائه يا اسرائيليين، فلم يكن باوشك من أن ذهب جميع عسكر بني إسرائيل إلى أخبيتهم بسبب كلمته، ولما قتل هذا الصائح عادت العساكر جميعها إلى خدمة داود، فما كان القوم إلا مثل همج رعاع يجمعهم طبل ويفرقهم عصى!!.
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nobalaa.forumegypt.net
ام سيف الله
الاداره
الاداره
avatar

الساعة الان :
رسالة sms :


انثى

عدد المساهمات : 1657
تاريخ التسجيل : 05/05/2011
العمر : 40
الموقع : http://nobalaa.forumegypt.net/
المزاج : سعيده


مُساهمةموضوع: رد: من فضائح اليهود وقبائحهم المنكرة   الأربعاء 29 يونيو 2011, 11:38 pm


http://www.mktaba.org/img/sign_02.gif
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed2ooo
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الساعة الان :
رسالة sms : لاحول ولا قوة الا بالله سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

ذكر

عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 28/06/2011
الموقع : http://nobalaa.forumegypt.net/
المزاج : طيب


مُساهمةموضوع: رد: من فضائح اليهود وقبائحهم المنكرة   الجمعة 01 يوليو 2011, 11:55 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابودجانه
صاحب الموقع
avatar

الساعة الان :
رسالة sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عددخلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته


ذكر

عدد المساهمات : 1611
تاريخ التسجيل : 05/05/2011
العمر : 56
الموقع : nobalaa.forumegypt.net
المزاج : مبسوط


مُساهمةموضوع: رد: من فضائح اليهود وقبائحهم المنكرة   السبت 02 يوليو 2011, 12:34 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nobalaa.forumegypt.net
ابودجانه
صاحب الموقع
avatar

الساعة الان :
رسالة sms : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عددخلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته


ذكر

عدد المساهمات : 1611
تاريخ التسجيل : 05/05/2011
العمر : 56
الموقع : nobalaa.forumegypt.net
المزاج : مبسوط


مُساهمةموضوع: رد: من فضائح اليهود وقبائحهم المنكرة   السبت 02 يوليو 2011, 12:39 am

ام سيف الله كتب:


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nobalaa.forumegypt.net
 
من فضائح اليهود وقبائحهم المنكرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبلاء الاسلام :: منتدي الملل والنحل-
انتقل الى: